قيادة ملكية للإنتقال إلى السرعة القصوى في الطاقات المتجددة

playstore

أكد وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، بكيغالي، أن المغرب اختار، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، الانتقال إلى السرعة القصوى في مجال الطاقات المتجددة من أجل ضمان التحول نحو اقتصاد أخضر وشامل.

وقال السيد مزور، خلال جلسة خصصت “للاستثمار بالمغرب: إزالة الكربون من أجل الازدهار” نظمت في إطار قمة منتدى الرؤساء التنفيذيين في إفريقيا التي تنعقد يومي 16 و17 ماي بكيغالي، إن “المغرب اختار، بقيادة جلالة الملك، الانتقال إلى السرعة القصوى في مجال الطاقات المتجددة”، موضحا أن المملكة تطمح إلى “رفع حصة الطاقات المتجددة إلى 52 في المئة وخفض استهلاك الطاقة بنسبة 20 في المئة بحلول 2030”.

وأضاف الوزير “ندرك أنه يجب علينا أن نعتمد على أنفسنا بشكل خاص في هذا المجال، خاصة عندما نعلم أن المغرب كان يستورد 99 في المئة من حاجياته الطاقية”.

وقال في هذا الصدد” بفضل الجهود المبذولة أصبح المغرب حاليا من البلدان القليلة في المنطقة التي يمكنها ضمان أمنها الطاقي”.

وأضاف “من كيغالي يمكننا القول إن طموح المغرب يلتقي مع طموح القارة من أجل الانتقال نحو اقتصاد أخضر، مضيفا أن إفريقيا هي القارة الوحيدة التي يتعين عليها القيام بذلك من أجل خلق المزيد من فرص الشغل”.

وتعقد دورة 2024 من “منتدى الرؤساء التنفيذيين في إفريقيا” بكيغالي يومي 16 و17 ماي الجاري تحت شعار “الذكاء الاصطناعي، القيادة، السوق المشتركة: كيف يمكن لإفريقيا أن تكسب مكانتها على طاولة قوى الغد”.

ويمثل المملكة في هذا الحدث الإفريقي وفد هام يقوده وزير الصناعة والتجارة ويضم على الخصوص رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، شكيب لعلج، والرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية، عبد الحميد عدو ورئيس جامعة محمد الساس متعددة التخصصات التقنية، هشام الهبطي.

وتهدف هذه الدورة، التي تعرف مشاركة أزيد من 2000 رئيس مقاولة وعدد من صناع القرار السياسي من عدة دول إفريقية، إلى تسليط الضوء على الدور القيادي للقطاع الخاص في تنمية القارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

playstore
زر الذهاب إلى الأعلى