المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتازة .. عمل مستمر لبناء قدرات التعاونيات

playstore

تقوم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، على مستوى إقليم تازة، بالعديد من الأعمال والتدابير التي تتوخى تعزيز القدرات المالية وتحقيق الاستدامة لفائدة التعاونيات.
وسعيا منها إلى النهوض بالتنمية المستدامة والشاملة للجميع، أولت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية عناية خاصة لهذا النموذج من المقاولات بالمغرب، من خلال منحها دعما مهما ساهم في زيادة عددها وارتفاع وتيرة أدائها بشكل كبير في السنوات الأخيرة.
وتهدف الجهود التي تبذلها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في هذا المجال، إلى دعم بنيات الفاعلين في الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وتعزيز أنشطتهم وتطويرها، لا سيما من خلال المواكبة المالية والتقنية.
ويهم الدعم التقني المقدم للتعاونيات، على الخصوص، وسائل إنتاج وتسويق منتجات التعاونيات من أجل الرفع من قدراتها وتطوير أدائها.
ويشكل تخليد اليوم العالمي للتعاونيات، الذي يحتفي به العالم هذه السنة تحت شعار “التعاونيات تبني مستقبلا أفضلا للجميع”، مناسبة لإبراز الدور الحاسم للتعاونيات في بناء مستقبل مستدام يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة في أفق 2030.
كما يعد مناسبة لتسليط الضوء على المجهودات المبذولة من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في دعم التعاونيات، وتعزيز القيم والمبادئ التعاونية، وكذا إنعاش الفكر المقاولاتي التعاوني.
وبالمناسبة، أوضح رئيس مصلحة البرنامج الثالث المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة إقليم تازة الحسن كرواني، في تصريح للجريدة ، أن الاحتفال باليوم العالمي للتعاونيات، يعد فرصة للتذكير بالدور الذي تقوم به التعاونيات في الإدماج السوسيو -اقتصادي للشباب، وذلك عبر خلق فرص للشغل وإعطاء القيمة المضافة للشباب، وبالتالي المساهمة في التنمية المحلية.
وأضاف الكرواني، أن الاحتفال يعد أيضا مناسبة للتنويه والافتخار بالنتائج المشرفة التي حققتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى إقليم تازة، حيث أنه بين سنتي 2019 و2023 استفادت حوالي 30 تعاونية من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة إقليم تازة في إطار البرنامج الثالث، بتكلفة إجمالية فاقت 6 ملايين و800 ألف درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بنحو 4 ملايين و500 ألف درهم.
وحسب رئيس مصلحة البرنامج الثالث المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة إقليم تازة، تطمح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من خلال الرؤيا المستقبلية إلى مضاعفة الجهود والرفع من عدد التعاونيات، وخلق فرص الشغل للشباب، وبالتالي الرفع من الاقتصاد المحلي.
نموذج ساطع لنجاح عمل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مجال النهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني هو تعاونية “كوسة” المتخصصة في تربية النحل وإنتاج وتثمين العسل.
وتأسست هذه التعاونية الواقعة بدوار دار لعراس بجماعة غياثة الغربية –دائرة وادي امليل، سنة 2019 واستفادت سنة 2021 من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
وأفاد رئيس التعاونية أحمد لطرش، في تصريح له قال “أنه بفضل الدعم والمواكبة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تمكنا هذه السنة من الحصول على شهادة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.”أونسا”
وأوضح السيد لطرش أنه “بفضل دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والمواكبة، وحصولنا على شهادة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية سنتمكن من ولوج الأسواق عبر المعارض الجهوية والوطنية والدولية، وهو ما سيمكننا من تسويق منتجاتنا”.
تعاونية “الجنانات وود للديكور وصناعة المنتجات الخشبية” بجماعة بوشفاعة بإقليم تازة، التي تأسست سنة 2019، من بين التعاونيات التي استفادت من الدعم المالي والتقني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
وهي تعاونية متخصصة في تصنيع وبيع منتوجات من خشب الزيتون المغربي ذات الجودة العالية 100٪ والتي تقدم أنواع مختلفة من المنتوجات: حلي، ادوات المطبخ، ديكورات، وأدوات احترافية للمطاعم، وعدة منتوجات أخرى.
وتهدف التعاونية التي استفادة من دعم المبادرة الوطنية للتنمية لسنة 2023، إلى تحسين دخل المتعاونات وإدماجهن في سوق الشغل وتحسين ظروف عملهن كمنخرطات، وتثمين منتوجات الصناعة التقليدية، فضلا عن الإسهام في تعزيز جهود تشغيل اليد العاملة.
وقد واجه أعضاء هذه التعاونية صعوبات في صناعة المنتجات الخشبية، بالطرق التقليدية وتقادم الآليات.
وأفادت السيدة سميرة مرزوك، رئيسة تعاونية الجنانات وود للديكور وصناعة المنتجات الخشبية، في تصريح للجريدة، أن التعاونية تمكنت، بفضل الدعم المالي المقدم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، من شراء آلات جديدة لصنع المنتجات الخشبية، مشيرة إلى أن تدخل المبادرة الوطنية كان له وقع هام على عمل التعاونية وعلى العديد من الصانعات العضوات اللواتي يعشن وضعا غير مستقر.
وأشارت إلى أنه بفضل مواكبة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ستعمل التعاونية على الانفتاح على أسواق للتعريف وتسويق المنتجات.
وفي إطار دعم السياحة المحلية والتعريف بالتراث اللامادي والمؤهلات الطبيعية لإقليم تازة، عملت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية سنة 2023، على دعم تعاونية “روند كوب” للسياحة والرياضة الجبلية من خلال الدعم التقني والمواكبة للتعاونية.
وتعمل تعاونية “روند كوب” على التعريف بالمؤهلات الطبيعية، وكذا تراث الإقليم، من خلال 12 خدمة لها علاقة بالسياحة الجبلية، وتقديم خدمات وتجارب متنوعة بالسياحة البيئية تعزيزا لقيم المواطنة والتضامن والتآخي.
وقالت فاطمة الزهراء لزرق، رئيسة تعاونية “روند كوب” في تصريح للجريدة للأنباء، أن اليوم العالمي للتعاونيات يشكل فرصة لإبراز الدور الإيجابي للتعاونيات على المستوى المحلي، وبفضل دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الذي كان عبارة عن تجهيزات بالمجال السياحي، استطعنا المساهمة في تنشيط السياحة البيئية والنهوض بالثقافات المحلية.
وأضافت فاطمة الزهراء، ان هدف التعاونيات من خلال يومها العالمي هو إبراز المجهودات التي تقوم بها خدمة للتنمية السوسيو اقتصادية للبلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

playstore
زر الذهاب إلى الأعلى